.comment-link {margin-left:.6em;}

على باب الله

انا من أهل مصر ، بسيط وغلبان بالعربي على باب الله

Wednesday, November 23, 2005

لا أحد يحكم مصر الآن

إجابة بسيطة لسؤال قصير " من يحكم مصر الآن " أعتذر بادي ذي بدء لكل الفاكت شيتات للبي بي سي والسي آي آه ، التي تقول أن يحكم مصر الآن حسني مبارك ، لا يحكم حسني مبارك مصر ، ولا يدعي أحد أن العجوز السبعيني الذي يكون آخر شئ يشغل اهتمامه قبل النوم هو الطلاء اليومي لشعره ، وأول شئ يشغله في الصباح هو استدعاء الكوافير الخاص لفرده ، ذلك النفر السابق في التشريفة الخلفية للسادات – بالمناسبة اللحظة التي ومضت فكرة توليته نائب للسادات كانت اللحظة التي دخل فيها للسادات وكانت تجلس معه جيهان يتباحثان في من يتولى نئابة الرئاسة وكان داخلا طالبا الإذن للذهاب في بعثة دراسية تزود له راتبه ، ومع علم السادات بمحدودية قدراته وطموحاته السياسية وقع الاختيار عليه إختيار زكته جيهان نفسها " أهو هو ده اللي ينفعك مالوش في البطيخ وكل أمله يا حرام انه يعلم عياله " البطيخ ويا حرام من عندي وبقية القول منسوب لجيهان وفق مصدر موثوق به - الذي لم يعد يشغله منذ سنوااات طويييييلة سوى رضاء سادته الأمريكان والسير بمصر داخل الحيطة – وليس بجوارها – ليعمر أطول فترة ممكنة ، يبيعنا مرة ليوسف والي ، ومرة يبيع ميراث أبناءنا لإسرائيل، وثالثة ورابعة وخامسة ، وبالمناسبة فقد مناه الله بما يستحق ، وهبة إمرأة متسلطة نهمة للسلطة والمال والمجوهرات ، ويبدوا أن كلينتون ليس الوحيد الذي كان يقمع في بيته بوسائل تمنعنا الأخلاق البلوجية الإفصاح عنها ...
لا يحكم مصر الآن ذلك الفسل الأربعيني الذي لسع مخه عندما رأي تقدم الإخوان وحصادهم في الانتخابات وكأنه فوجئ ، ولأنه لا يعرف سوي شلة ناديه ، أخرجه عن صوابه سقوط أقرب أعوانه "حسام بدراوي " على يد شلة الحزب ( سرور – الشاذلي – الغير شريف خالص) ليؤكدوا له رسالتهم أنه [" عايز تكمل؟ .. بينا" ]، جمال مبارك الذي خرج من الجامعة الأمريكية لبنك أوف أمريكا في لندن ، وبعد أن تاجر في ديون مصر هناك وربح وأسس شركته النصف مليارية ، تزاحم الملل على أطرافه فعاد لأبيه الذي أهداه دمية لجنة السياسات ليحتضنها كل مساء .. يضع أصبعه في فمه ويغفو .. لا يحكم مصر جمال الذي أرغي وأزبد في الإسكندرية بإنجازات الحزب الوطني ، دون أن ينببه أحد أن مصر الفقراء من أسوان للسلوم ، ومصر الأغنياء الذين يعملون بجهد ليحافظوا على أعمالهم ، ومصر الطبقى الوسطي ا ، ليست هي الحزب الوطني ، جمال النصف إنجليزي – من ناحية سوزان – لا يعرف مصر ، ولا يحكم مصر ، حتى لو صور له ذلك البله المغولي الذي أصابه على كبر ، ربما يحكم على العلوج ( الله يرحمه الصحاف ) أعضاء لجنة السياسات ، ربما تحكم عليه الزابيث تشيني ( ابنة نائب بوش المخنثة ) فيرتعد أمامها ويعدها أنه سيأخد بيد أبوه في الإصلاح ، لكنه في النهاية لا يحكما ، ويعلم – حتى لو آوح نفسه – أن مسلسل توريثه هو مجرد وهم في خيال أمه لأنه لا يمكن أن يحكمنا مبارك تاني وليدفع أي ثمن يجب أن يدفع .
لا يحكم مصر مجموعات المفاسد( في امريكا والدول المتقدمة يقولون عنها مجموعات مفاسد) المتشعبة من رأس الأفعى ( سرور – الشاذلي – الشريف – مجموعات رجال الأعمال عز ، ساويرس ، بهجت ، أبو العينين ) لا أنكر أنهم يحكمون الاقتصاد ، يربحون بالمليارات ، لكنهم يبقون في وضع الحرامي ، الذي يعلم ان ساعته آتية ، لذلك يهربون مليارات ويعيشون كثير من وقتهم في الخارج أو في طائراتهم أو في قصورهم . هم لا يحكمون مصر السبعين مليون ، يسرقونهم نعم ، يحكمونهم لا ....
لا يحكم مصرالإخوان ..والإخوان لمن يريد أن يرفع العصابة عن رأسه ليسوا هم رجال الدين الذين إن تولوا الحكم سيفرضون على الشعب المصري المسلم دخول الحمام بالقدم اليسرى والخروج منه بالقدم اليمني وتشمط العاطس والخ الخ ، لم يعدوا هم المتنسكون المدهنون بالزيت ، الإخوان هم الآن الأطباء والمهندسون والصحفيون والخ والخ والخ ( والعاطلون )
لكن الإخوان المسلمون حتى لو كانوا القوة الوحيدة في ظلال غياب أي أحزاب حقيقية في مصر ، فهم لا يحكمون ، فالمصريون الذين ذهبوا لهم في الانتخابات ، سواء كانوا منهم أو أو مساندون لهم ، لم يروا أية بديل أماهم ، في ظل غياب نظام سياسي حقيقي ،في ظل غياب أمل أو عمل ، في ظل غياب الحد الأدني من الوعي السياسي ، في ظل حقيقة – لينكرها من يحلوا له – أن الشعب المصري لا يعنيه سوى رغيف الخبز ، حتى لو تلوث بالتراب وبالسرطان ، حتى لو اختفى ، لن يثور ، سيقبع ، سيصبر ، سيموت .. .. ( لما الطوفان يجي عليا وعلى الناس كلها خلاص ده أمر ربنا لكن أنا اضحي بنفسي ليه : مصري يعمل في وظيفة محترمة ، احنا كنا خايفين انه يتغير ..ده[مبارك] خلاص شبع : دادة في مدرسة خاصة .. الخ )
أعلم – وفوق كل ذي علم عليم – أن الإخوان إذا حكموا فلن يهدموا الكنائس ويفرضوا الجزية و.. و.. و... كما يحلوا لبعض الهبل – كميلاد حنا الذي صرح لجريدة أجنبية قائلا ( أوه ماي جآد هايطبقوا الشريعة" لو" ، سوف يهرب المسيحيون وقتها من مصر) وكأن النظام المصري الحالي مش مبهدل المسيحين ومانعهم من بناء كنائسهم وكاتم على أنفاسهم ومجوعهم ومعريهم ، في ذلك كان النظام عادلا فوزع السرطان بحيادية على المصريين مسلمين ومسيحين ،ربما تتحول تجربة الإخوان إلى تجارب مماثلة للأحزاب المسيحية الديموقراطية والاشتراكية في أوربا ، ربما .
لكن مالا يجب أن يحدث أن يبقى الإخوان القوة الوحيدة ، يجب أن يفيق الجميع [ مدعوا الليبرالية والاشتراكية و الخ ] فوجود توازن قوى ( جمع قوة) بين الإخوان وبين أي قوى أخرى صاعدة هو لمصلحة الجميع ، لن نكون شيع وقبائل ، ولن نكون عراق ، سنبقى مصر ، مصر التي لا يحكمها أحد.

3 Comments:

At 10:02 AM, Anonymous Hussein said...

3ala Bab Allah,

1st we are all 3ala bab allah...

2nd, we could probably say that we have no ruler who is interested in managing this country but we can not overlook the fact that Egypt is controlled. I think this is done through several tools:

1- The Police & Security Forces

2- Business Community and they control us in a variety of ways:
Media (brain-washing)
Monopoly of Services & Industries (mobile phone networks, steel industry,..etc)

3- Corrupt Politician & Ministers (talk about commissions & abuse of power)

4- The people mentality, as you said, the most important thing is the loaf of bread and the school for the kids. When it comes to rulers, who gives a damn, we can wait him out, and he would go like the rest of them and things would be better one day.

Now, I watch with amusement, the Egyptian TV when they discuss the elections. These guys are out of touch with reality. They are talking about the demon of Ekhwan and that they are hiding an agenda to turn Egypt to Religious State..etc. OK what is the alternative.. to stick to the National Democratic Party and the status quo (come on get real).

Another interesting point is they are talking about the need to have Political Agent (Na'eb Siasy) in the Parliament and not Service Agent (Na'eb Khadamat).. Do you really think that the people in the country side or in upper Egypt understand any thing abot Political Agent.. The majority are illitrate and they only need some one to help them get jobs or services..

Now I do not understand how we can have healthy political life in Egypt when the National Party is not willing to accept any real strong opposition and to create a party you have to get their approval.. Have a life..

 
At 7:49 PM, Anonymous Anonymous said...

Very nice site! »

 
At 4:57 PM, Anonymous Anonymous said...

Best regards from NY! Canon printer copier back call Effexor xr capsules http://www.dietary-supplements-2.info omega watches Quick payday cash advance Cosmetics in edgewater fl florida Antenna indoor tv ultimate honeywell hwm 255 humidifier http://www.buy-cialis-online.info Diphenhydramine and bextra video slots farmers insurance colorado Free online bill of sale templates 1993 cadillac allante direct email marketing Cheapest+adipex+diet+pill

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home